جمع عام استثنائي للمركز الدولي للتحكيم والوساطة بجهة فاس مكناس

64٬848

انعقد بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة مكناس، الجمع العام الاستثنائي للمركز الدولي للتحكيم والوساطة بجهة فاس مكناس، بناءا على المادة الثالثة من القانون الأساسي للمركز ، وقد عرف الجمع العام حضور رئيس الغرفة بالجهة السيد حمزة بن عبد الله وأعضاء المجلس الإداري الذي يضم عددا من الأعضاء المنتخبين وكذا عضو شريك سبق لجمع عام سابق للغرفة أن تم منحه هذه الصفة .

رئيس المركز الدولي للتحكيم والوساطة بجهة فاس مكناس رفقة أعضاء مركز الرباط خلال يوم تكويني بالرباط

ومباشرة بعد التأكد من النصاب القانوني من طرف العضو المنتخب عبد الوهاب البكوري بصفته كاتبا عاما للمركز . تم التداول في نقاط جدول الأعمال حيث تمت الموافقة بالإجماع على تعديل القانون الأساسي للمركز والذي يدخل في نطاق إختصاصات المجلس الإداري بناءا على الفصل الأول – ب – والذي ينص على إدخال التعديلات على أنظمة المركز والمصادقة عليها , تم بعد ذلك تمت المصادقة بالإجماع على التقرير الأدبي حيث سجل الحاضرون حضور المركز وتنظيم العديد من الأنشطة الإشعاعية وعدد من الزيارات الرسمية لمختلف مراكز الوساطة والتحكيم بالمغرب وكذا حل عدد كبير من الملفات التي عرضت على المركز مسجلين تجاوب بعض المحاكم بالجهة والتي أصدرت أحكاما قضائية تقضي بإحالة ملفات خاصة بالتحكيم والوساطة على المركز وتمكن المركز من حلها في وقت قياسي.
مؤكدين على ضرورة المزيد من العمل الجاد بعد ذلك تم عرض التقرير المالي لسنة 2023 وتمت المصادقة عليه بالإجماع حيث بلغت المصاريف للسنة الفارطة حوالي 86000 درهم مسجلين في نفس الوقت تجاوب المكتب التنفيذي المنتهية ولايته مع توصيات المجلس الإداري حيث سجل ترشيد النفقات علما أن المركز لم يتوصل بأي دعم منذ 2022 ورغم ذلك عرفت الميزانية فائضا مهما السنة الماضية وهذه السنة . بعد ذلك تم التصويت على إقالة الرئيس وانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي الجديد للمركز، حيث جاءت نتائجه على الشكل الآتي : رشيد بنيعيش رئيسا للمركز ونائبه عادل الرايس وحسن التاغي أمينا للمال وعبد الوهاب الباكوري كاتبا عاما .

                                                                                                                        مشاركة المركز الدولي للتحكيم والوساطة بجهة فاس مكناس بدورة تكوينية منظمة من طرف الوزارة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني.

وتجدر الإشارة أن رئيس الغرفة حمزة بنعبد الله ألقى كلمة بالمناسبة أكد فيها على أهمية مساهمة المركز في تحسين مناخ الأعمال وجلب الاستثمارات الخارجية وخلق دينامية اقتصادية تساهم في الرفع من التشغيل بالجهة ، كما أبرز السيد حمزة بنعبد الله أهمية المركز في الانفتاح على ثقافة الوسائل البديلة لفض النزاعات التجارية، مشيرا إلى أن التحكيم التجاري وسيلة فعالة في تسوية المنازعات التجارية بين أطراف النزاع في أجواء هادئة وعلاقة ودية. كما رفعت برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

error: