احرص على هذا الفيتامين بعد عمر الخمسين…

1٬924

يؤكد باحثون أن تناول كمية كافية من الفيتامينات، يمكن أن يساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة، ويعزز الأداء البدني، مما يساهم في حياة أطول وأكثر صحة، وفق موقع “باراد”.

وترتفع مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مع التقدم في العمر، ويشار إلى أن “تناول كمية كافية من فايتمين “د”، بعد سن الخمسين يمكن أن يكون مفيدا للغاية”، كما أن فيتامين “د” ضروري للحفاظ على صحة العظام، ودعم المناعة، وتقليل الالتهابات، كما أنه مفيد في علاج الاكتئاب، وزيادة هرمون التستوستيرون، وصحة الدماغ وتحسين المزاج.

وتوصلت دراسة أُجريت عام 2022، على أكثر من 300 ألف شخص، إلى وجود علاقة بين نقص فيتامين “د” وخطر الوفاة المبكرة.

وتشمل “مصادر فيتامين “د” أسماك السلمون والسردين، وصفار البيض والحليب، بجانب التعرض لأشعة الشمس، إضافة إلى أن الذين يتعرضون لأشعة الشمس بدرجة أقل، أو يعيشون في مناخات أكثر برودة، يمكن أن يكونوا معرضين لنقص فيتامين “د”.

وقد توصلت دراسة أسترالية إلى أن نقص فيتامين د -فيتامين “دي” (D)- مرتبط بالوفاة المبكرة، وأجرى الدراسة باحثون من جامعة جنوب أستراليا، ونشرت في دورية حوليات الطب الباطني (Annals of Internal Medicine) في نوفمبر/تشرين ثاني 2022، ونقلها موقع يوريك أليرت، ووجد الباحثون أنه كلما زاد نقص فيتامين د، زادت مخاطر الوفاة.

وتشير الأبحاث الناشئة إلى وجود علاقة بين فيتامين D والاكتئاب، من المعروف منذ فترة طويلة أن فيتامين D ضروري عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على قوة العظام وتقوية جهاز المناعة، ولكن تطرقت أبحاث جديدة إلى بحث ما إذا كان هناك صلة بين فيتامين D والاكتئاب، وفي حين أن نتائج البحث مختلطة، فإن هناك مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى وجود علاقة محتملة بين انخفاض مستويات فيتامين D المنتشرة في الدم والاكتئاب، وفقا لما نشره موقع Live Science.

error: